كان القطار من أول وسائط النقل الآلية التي دخلت سورية في أواخر القرن التاسع عشر، مفتتحاً عصراً جديداً لقطاع النقل، فكان إنشاء السكك الحديدية في سورية عاملاً هاماً في تطوير الحياة الاقتصادية والاجتماعية فيه، وإن كانت الغاية الأولى من إنشائها من قبل شركات أوربية تحقق أهدافاً استراتيجية لتنفيذ خطط الدول الاستعمارية المتنافسة فيما بينها للسيطرة على المنطقة سياسياً واقتصادياً وعسكرياً.


 

 

 

 

 

 

 

 

 
جميع الحقوق محفوظة للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية