قطار النصر ينطلق من حلب

بحضور عضو القيادة القطرية ووزير النقل والمدراء المعنيين


حلب 25/1/2017
دشن السيد شعبان عزوز عضو القيادة القطرية والمهندس علي حمود وزير النقل انطلاق الرحلة الأولى لقطار حلب – الأنصاري – جبرين , وتحدث المهندس علي حمود وزير النقل : ترجمة لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء في الجولة السابقة قمنا بالوقوف على كافة أعمال المديريات التابعة لوزارة النقل في محافظة حلب وتأكدنا من تنفيذ كل التوجيهات والقرارات التي تمت خلال الجولة السابقة وقيّمنا هذه المؤسسات وتبين فعلاً أن لدينا قامات كبيرة جداً في حلب من خلال الأداء المتميز لمدراء النقل في المحافظة لإحساسهم المعاناة التي عاناها الشعب السوري في مدينة حلب وبالتالي رغبتهم بمساعدة أهلنا في حلب وتأمين الخدمات اللازمة لهم بشكل كبير واليوم ندشن انطلاق قطار النصر من محطة بغداد في حلب باتجاه محطة الأنصاري وجبرين بطول 18 كم الذي سيسهل على الأخوة المواطنين الحركة ضمن أحياء مدينة حلب وسيشكل متحلق جنوبي سككي لمدينة حلب هذا الانجاز تم خلال 20 يوم والعمل الذي تم كان مرشحاً أن يستغرق أشهر عديدة ولكن بجهود جبارة ومميزة من العاملين في الخطوط الحديدية وبمواصلة العمل ليلاً ونهاراً تم انجاز هذا العمل خلال 20 يوم كان فعلاً من الأمور المميزة وهذا ليس كبيرا على أهلنا في مدينة حلب.

كما تحدث السيد وزير النقل عن خطة وزارة النقل في حلب للعام 2017 مبيناً أن حلب تحتاج الكثير وتستحق الكثير وبالتالي هناك خطط طموحة في مجال عمل وزارة النقل أولاً في مجال النقل الجوي هناك إعادة تأهيل لمطار حلب وإن شاء الله سيكون إعادة إقلاع الطيران في هذا المطار قريبة جداً.

أما في مجال النقل السككي نعمل على تنفيذ وصلات إضافية لسكك الحديدية في حلب وإعادة تأهيل السكك الحديدية في المواقع التي يحررها الجيش العربي السوري وزملاءنا في مؤسسة الخطوط الحديدية السورية يتابعون كل موقع يتم تحريره , هناك مشروع تم التوجيه بدارسته لتنفيذ وصلة من محطة جبرين إلى المنطقة الصناعية في الشيخ نجار ومن ثم إلى المسلمية بطول 25 كم هذا الخط سيؤمن نقل بضائع من المدينة الصناعية بالشيخ نجار إلى المرافئ السورية ومواقع التصدير وكذلك تأمين مستلزمات الإنتاج من المصادر الخارجية عبر المرافئ إلى مدينة الشيخ نجار الصناعية.

وذكر الدكتور نجيب الفارس المدير العام للمؤسسة أن انطلاق القطار يعد الخطوة الأهم بعد أن قام بواسل الجيش العربي السوري بتحرير حلب من رجس الإرهاب وبعد قيام الوفد الوزاري بزيارة حلب تم التوجيه بإعادة تشغيل القطار من حلب إلى جبرين , حيث قامت المؤسسة العامة للخطوط الحديدية بإعادة تأهيل الخط, و قد تم الانتهاء في وقت سابق من جميع أعمال الإصلاح والصيانة للخط الحديدي بكوادر المؤسسة الفنية بهدف إعادة تسيير القطارات على هذا المسار بكل الإمكانيات المتاحة لديها.

وأضاف: أن المجموعات الإرهابية المسلحة قامت بتدمير البنية التحتية للخط الحديدي في أكثر من /40/ نقطة من طول الخط البالغ طوله 18 كم من/ تدمير القضبان الحديدية بطول /1730/ متر - تدمير /780/ عارضة بيتونية - سرقة وحرق /220/ عارضة خشبية خاصة بالمفاتيح مختلفة القياسات - تدمير وإزالة الجسم الترابي لمسافات متعددة بطول 200م - تخريب البالاست لكمية 300 م2 وسرقة براغي وجبائر ومواد تثبيت وإعطاب مفتاحين / وتم انجاز جميع أعمال الإصلاح للخط الحديدي من استبدال القضبان الحديدية والعوارض المتضررة وإزالة الأنقاض وبناء جسم ترابي جديد وفرش البحص وأعمال التمديد والإكمال بهدف إعادة تسيير قطار الركاب على هذا المسار بالإمكانيات المتاحة لدينا كما تم وبمؤازرة الجيش العربي السوري نزع وإزالة /330/ لغم ومفخخة وعبوة ناسفة من مختلف الأنواع والأحجام.

وبخصوص إنطلاق قطار النصر بين الدكتور نجيب الفارس:أن القطار سيعمل بمعدل أربع رحلات يــــومياً حيث تنطلق رحــلتين مــــــن محطة حــــلب الأولى في الساعــــة / 7.00 / صباحــاً والثانيــة في الساعـــــــــــــة / 14.00 / ظهراً كما تنطلق رحلتين من محطة جبرين الأولى في الساعة / 8.00 / صباحاً والثانية في الساعة / 15.00 / ظهراً حيث تــــم تخصيص مــوقفين لخدمة الأخـــــوة الركاب موقف في محطة الأنصاري ( منطقة السكري ) وآخر في منطقة جبرين ( مخيم النيرب ) وفيما يخص تعرفة التذكرة للراكب على متن هذه الرحلات فقد حددت بـــــــ/ 50 / ليرة سورية للقطارات العادية وبـــــــ/ 75 / ليرة سورية لقطارات الترين سيت مع التأكيد على وجود تخفيضات على هذه التعرفة تصل إلى 50 % وذلك حسب التعليمات الناظمة والمعتمدة لدى المؤسسة.

كما اطلع السيد الوزير على التحضيرات للانطلاق بمشروع إقامة المرفأ الجاف وساحة الحاويات في المدينة الصناعية بالشيخ نجار , وتحضيرات المؤسسة لإقامة تفريعة سككية من محطة جبرين إلى المدينة الصناعية بطول 18 كم كمرحلة أولى ومن جبرين إلى محطة المسلمية بطول 7 كم كمرحلة لاحقة من اجل التصدير باتجاه أوربا عبر السكك الحديدية , وإقامة محطة المرفأ الجاف وساحات الحاويات والتخليص الجمركي في المدينة الصناعية بالشيخ نجار بمساحة 360 ألف م2 , وبطاقة تحميل وتخزين وتفريغ تصل إلى 10 مليون طن سنويا وسيتم إنشاؤها على ثلاث مراحل حسب تزايد الحمولات مع الزمن , وإقامة محطة من اجل استقبال وترحيل وفرز وتشكيل القطارات , ومحطة ركاب بطاقة استيعابية 1000 راكب في اليوم .

وذكر الدكتور الفارس : إن التكلفة التقديرية للمرحلة الأولى من المشروع تقدر ب 14 مليار ليرة , والمدة التنفيذية بعد الانتهاء من الدراسات المطلوبة عامين ,ولقد تمت المباشرة بإعداد الدراسات الفنية والتحريات البحثية الحقلية والطبوغرافية من اجل المخططات التنفيذية واضبارة الاستملاك ومن المتوقع إنهاؤها خلال سبعة أشهر .

وفي محطة حلب تم إجراء بيان عملي حضره السيد شعبان عزوز والسيد الوزير والمدراء المعنيين في المؤسسة حيث شاهدوا من خلاله عمليات مد وصيانة الخط الحديدي وكيفية وضع العوارض والقضبان.


 

 

 

 

 

 

 

 

 
جميع الحقوق محفوظة للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية