وزيـــــر الــنــقـــل خلال اجتماعه مع أسرة النقل

في محافظة حلب شعارنا.... خدمة المواطن وتطوير العمل


حلب 25/1/2017
بعد انتصار حلب الكبير ومضي أقل من شهر على اجتماعه الأول عقد وزير النقل علي حمود اجتماعه الثاني مع أسرة النقل في محافظة حلب عقب تدشينه انطلاق قطار النصر حلب - جبرين مشيداً بانتصار حلب الذي كان خطوة نوعية على مستوى الأزمة السورية والسوريون أثبتوا من خلال صمود أهل حلب بأنهم فعلاً شعب أصيل شعب قوي وقادر على التأقلم لتحقيق النصر وأهلنا في حلب أعطوا درساً لكل العالم رغم الجوع والعطش وانعدام معظم وسائل العيش نتيجة تسلط الإرهابيين عليهم فإن كل ذلك لم ينل من عزيمة أهل حلب حيث كان الحلبيون كما السوريون جميعاً مثال للصمود والصبر مثال للالتزام بالخط الوطني .

وأعرب السيد الوزير عن افتخاره بكل ما تم انجازه في حلب بشكل عام وفي قطاع النقل بشكل خاص وبارك للخطوط الحديدية السورية تشغيل قطار حلب جبرين فهو ليس إعجاز ولكنه انجاز كبير بفضل جهود العاملين في الخطوط الحديدية والتي نقدرها كثيراً فقد حاول الإرهابيين تخريب هذا الخط وقطع أواصر المدينة وإنهاء كل شرايين الحياة فيها فكان الرد عليهم بأن المؤسسة العامة للخطوط الحديدية موجودة وستقوم بتشغيل هذا الخط رغماً عن أنفهم وبسرعة قياسية تم ذلك فهي رسالة للخارج بأن سوريا باقية وصامدة

وستعود أفضل مما كانت عليه فسوريا ولادة وتستطيع بفترة وجيزة أن تعيد ما تم تخريبه هي رسائل مهمة جداً للخارج والأعداء لكي يعرفوا بأنهم يسلكون الطريق الخطأ والسوريون صامدون قيادةً وجيشاً وشعباً وبالتالي سنثبت لهم بأننا شعب أصيل وعريق وقادر على النهوض بعد كل أزمة.

وأضاف وزير النقل بأنَّ على مدراء النقل في حلب مهام كبيرة جداً ويجب العمل بكل جد واجتهاد لإعادة الألق إلى قطاعات النقل في حلب وفي حال تم تطوير قطات النقل في حلب وقطاعات الوزارات الأخرى فستعود حلب أفضل مما كانت عليه فنحن واجبنا أن نبدأ ولدى وزارة النقل بنى تحتية جيدة جداً فعلى قطاعاتنا أن تبدأ العمل بسرعة كبيرة اليوم شهدنا عمل للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية أرجو أن يكون غداً عمل لكل قطاع من قطاعات النقل الأخرى وكل ما يطلب من أجل إعادة الحياة لمدينة حلب فإن الحكومة السورية ستلبي كل الاحتياجات اللازمة لأي انجاز فقد وافقت الحكومة على استكمال دراسة الخط الحديدي للمدينة الصناعية ورصد الاعتمادات اللازمة بالإضافة إلى تأمين مجموعة كهربائية لمطار حلب الدولي فيجب وضع الأهداف أولاً والسعي الجاد إلى تحقيقها.

وأكد وزير النقل على ضرورة إيلاء المواطن كل الاهتمام فشعارنا... خدمة المواطن وتطوير العمل، ويجب على كل المؤسسات أن تعمل على خدمة المواطن وإزالة كل الصعوبات والمعوقات وتقديم كل ما يلزم من مقترحات كي نرتقي لتقديم أفضل ما يمكن للمواطن وأي مواطن لديه مشكلة يجب العمل على حلها بكل الإمكانات وحتى إن كانت القوانين لا تسمح بذلك فنحن مستعدين لمنح استثناءات أو تعديل القوانين بما يخدم أهلنا في حلب.

ومن جانبه قدم الدكتور نجيب الفارس المدير العام للخطوط الحديدية السورية الشكر للسيد وزير النقل باسم العاملين في الخطوط الحديدية على اهتمامه الكبير بقطاع النقل السككي والوقوف إلى جانبه من خلال القرارات التي تخص القطاع السككي وتقديم الدعم اللازم لمشاريع الخطوط الحديدية كمشروع ربط المدينة الصناعية مع محطة جبرين بقيمة 14 مليار ليرة سورية تقريباً وكذلك مشروع التفريعة السككية من محطة قطينة بحمص إلى مقالع حسيا بقيمة 12 مليار ليرة سورية التي ستدفعها وزارة النقل للمؤسسة مباشرة لقاء تنفيذ هذه التفريعة وفق المواصفات التنموية والخدمية الدولية التي ستساعد المؤسسة على النهوض وتحقيق إيــــرادات كبيرة مــن خــلال نقل 3 مليون طن من البحص والـــرمل إلى اللاذقية وطرطوس كمرحـــــــــلة أولى والى باقي المحافظات وخاصة خلال مرحلة إعادة الأعمار بالإضافة إلى السعي لدى الجهات المعنية لتأمين الاعتمادات السنوية لكتلة الرواتب والأجور كما أكد المدير العام بأن المؤسسة والعاملين فيها سيعملون على بذل كل الجهود والإمكانيات لتحقيق أهداف هذه المشاريع التي ستعود بالنفع والإفادة على المؤسسة وشعبنا وبلدنا.

كما قدم المدير العام للخطوط الحديدية السورية الدكتور نجيب الفارس عرضاً لعدد من المشاريع الاستثمارية التي ترغب المؤسسة بتنفيذها في بعض المناطق العقارية التابعة لها والواقعة في مناطق حيوية هامة في مدينة حلب لعرضها كمشاريع استثمارية على المستثمرين لاستفادة منها في تأمين مصادر تمويل لمشاريعها الواردة في الخطة الإستراتيجية وتدعيم الموارد الإنتاجيّة وزيادة الإيرادات وذلك لتكون رادف إضافي لزيادة معدلات الربحيّة لديها وتغطية نفقاتها.

• المشاريع المقترح استثمارها ضمن المنطقة العقارية الأولى

المنطقة العقارية الأولى

فندق خمس نجوم: على الرقعة A التي تبلغ مساحتها / 29290/ م² وهي مكونة من مجموعة مباني وحدائق وأراض خالية من البناء.

الرقعة A

جامعة خاصة: على الرقعة B التي تبلغ مساحتها /33950 / م² تتكون من مباني وأراض خالية من البناء وصالات رياضية وملاعب وحدائق واسعة.

الرقعة B

مركز تسوق (مول تجاري):على الرقعةC التي تبلغ مساحتها / 13860 / م² تتكون من مبنى واحد يحيط به أرض جرداء خالية.

الرقعة C

إقامة سلسلة مطاعم: على الرقعةD وهي عبارة عن عدة منازل متلاصقة مبنية على التراث القديم نوعاً ما تبلغ مساحتها / 4330 / م².

الرقعة D

• المشاريع الاستثمارية المقترحة في المنطقة العقارية الثانية

المنطقة العقارية الثانية

مدرسة لتعليم قيادة السيارات وإنشاء مغسلة للسيارات وأخرى للقطارات: على الرقعة A التي تبلغ مساحتها الإجمالية / 14840/ م² تقريباً لها مخرج واحد متصل بشارع الشيخ طه من الجهة الجنوبية، وتتكون من عدة مستودعات.

مباني للاستثمار كشركات خاصة مثل الاتصالات والتأمين على الرقع D ،E ، B ، C وهي وحدات سكنية مؤلفة من عدة طوابق يمكن الاستفادة منه للشركات الخاصة.

• المشاريع الاستثمارية المقترحة في المنطقة العقارية الثالثة

المنطقة العقارية الثالثة

مركز تسوق خدمي للمنطقة: على الرقعة A والتي تبلغ مساحتها /4255 / م² وهو الخيار الأنسب لجذب المستثمرين لهذه الرقعة وذلك بعد القيام بإزالة المباني الموجودة فيه وإعادة بنائه على الشكل الذي يناسب طريقة الاستثمار

فندق سياحي: على الرقعة B والتي تبلغ مساحتها / 1915/ م² تقريبا تتكون من مبنى على الطراز القديم وهو بحالة جيدة تتقدمه حديقة ذات أشجار ومرج أخضر.

سلسلة مطاعم ذات تصميم تراثي قديم: على الرقعة C والتي تبلغ مساحتها /2690 / م² تقريبا تتكون من عدة مباني منها قديمة وهي عبارة عن كتل متلاصقة تتوسطها بعض الحدائق.

مركز تسوّق كبير وفندق: على الرقعة D التي تبلغ مساحتها / 17150/ م² تقريباً ويمكن أن يتضمن هذا المشروع ملحقات سينما وأرض للمعارض.

إنشاء سوق لمحلات تجارية ومطاعم على التراث المملوكي القديم: وفق التصميم الذي سيقدم لاحقاً على الرقعة E والتي تبلغ مساحتها تبلغ/ 29210/ م² تقريباً كما يمكن الاستفادة من آخر خمسين متراً في آخر هذه الرقعة من الجهة الشرقية لتكون مرآب للسيارات على شكل مبنى طابقي مؤلف من عدة طوابق يخدم هذا المشروع وسكان المنطقة المحيطة.

متحف تراثي للخطوط الحديدية السورية وصالة للمعارض: في مبنى محطة بغداد حيث يتميز هذا البناء بطبيعة تراثية قديمة مشابهة للمتاحف الأثرية على أن يكون في الجانب الأيمن منها من طرف المدخل الرئيسي بحيث يكون متحفاً خاصاً بالخطوط الحديدية السورية وجعل هذا القسم صالة للمعارض بكافة أنواعها.

مشروع استثمار الجسم الترابي للسكك الحديدية / محلات تجارية – مقاهي – مطاعم – مواقف سيارات /

وهو أهم هذه المشاريع المقترحة للاستثمار وفق نظام BOT ويمتد هذا المشروع من جسر الكهرباء في شارع الرازي وحتى منطقة جسر الحج حيث سيتم إزالة الردمية الخاصة بالجسم الترابي للخط الحديدي الحالي والتي يبلغ ارتفاعها حوالي 6 أمتار وعرضها حوالي 25م وتنفيذ بدلاً عنها خط حديدي مزدوج على جسور واستثمار المنطقة تحت الجسر على شكل مطاعم وجبات سريعة – كافتيريات ومقاهي – محلات تجارية وطابق سفلي تحت الأرض ( مواقف سيارات ) .

مشفى خاص: استثمار مبنى مديرية الطبية الحالي وهو عبارة عن طابقين بحيث يمكن تطويره وتوسعته شاقولياً لجعله مشفى واستثماره تجارياً شريطة استفادة عمال المؤسسة من الميزات الإضافية التي ستُفرض على المستثمرين المقترحين.

مركز للتسوق: على أرض تقع في ضاحية الأسد تبلغ مساحتها / 2115 / م² تقريباً وهي مخصصة كاستراحة لإدارة المؤسسة وضيوفها حسب دراسة قديمة معدة مسبقاً لهذا العقار.

وفي ختام الاجتماع أعرب وزير النقل علي حمود عن إعجابه بهذه المشاريع الاستثمارية للمناطق العقارية التابعة للمؤسسة والتي تقع في مناطق حيوية هامة في مدينة حلب وطالب بإعداد الدراسات اللازمة لهذه المشاريع وخاصة الجدوى الاقتصادية لتشجيع المستثمرين على الاستثمار في هذا المجال بالإضافة إلى إعداد برشورات خاصة بهذه المشاريع وطرحها للإعلان في الوقت المناسب وأضاف إن هذه المشاريع خطوة جيدة للمؤسسة في مجال الاستثمار والوزارة جاهزة لتقديم الدعم اللازم للحصول على الموافقات والعمل على وضع الصيغ القانونية المطلوبة لتلك المشاريع.


 

 

 

 

 

 

 

 

 
جميع الحقوق محفوظة للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية