وزير النقل المهندس علي حمود

يتفقد مشروع التفريعة السككية لصوامع الحبوب في شنشار بمحافظة حمص


حلب 23/03/2017

تفقد وزير النقل المهندس علي حمود مشروع التفريعة السككية لصوامع الحبوب في شنشار بمحافظة حمص يرافقه المدير العام للخطوط الحديدية الدكتور نجيب الفارس وعدد من المعنيين، حيث أكد خلال جولته في موقع العمل أن لهذا المشروع منعكسات مهمة من خلال العائدات الاقتصادية الكبيرة، كما أن الكمية الدنيا المتوقع نقلها سنوياً بحدود 500 ألف طن تحقق إيراد للمؤسسة بنحو 700 مليون ليرة، علما أن هذه الإيرادات تغطي 30% من رواتب وأجور جميع العاملين في المؤسسة العامة للخطوط الحديدية ، فضلا عن تخفيف نفقات على الحكومة بحدود 45% من أجور النقل، الأمر الذي ينعكس على الأسعار.

وأضاف وزير النقل أن تفريغ حمولة القطار سيكون مباشراً من المرافئ السورية إلى الصوامع دون توقف في أي محطة، ومن المقرر أن يبصر النور خلال فترة قريبة جداً، على أن تحصد الوزارة إيجابياته ومردوده الاقتصادي واللوجستي في القريب العاجل.

وقال المهندس حمود أن النقل السككي بالقطار يوفر نقل كميات كبيرة بمدة زمنية قصيرة ، وكلف أقل ، كما يخفف من الأعباء عبر النقل على الشبكة الطرقية وما تتطلبه من صيانة وكلف محروقات وتشغيل آلاف الشاحنات.

وأكد الوزير أن عمال ورشات المؤسسة العامة للخطوط الحديدية تصدت لهذا المشروع النوعي، حيث عملت على تمديد القسم العلوي من قضبان وعوارض ومواد تثبيت ومفاتيح، وتم تأمين جميع المستلزمات عن طريق المواد المتوفرة في المؤسسة.

وأوضح الوزير حمود أن كل من شركتي الطرق والجسور ، والمشاريع المائية تتولان مهمة تنفيذ أعمال القسم السفلي المتعلق بالبنية الترابية والأعمال البيتونية، معتبراً أن المشروع كان يجب تنفيذه منذ سنوات نظرا لأهميته الكبيرة وما كان سيوفره ، مشيرا إلى أن المشروع يعتبر ثمرة تعاون بين وزارتي النقل ، والتجارة الداخلية وحماية المستهلك


 

 

 

 

 

 

 

 

 
جميع الحقوق محفوظة للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية